أعلام الأكلة الشعبية في تونس.. “جلال” مايسترو الصحن التونسي في سيدي البحري

خاص-“الموندو”-تحرير صفاء لسود- صحفية تونسية- “أهلا بيك، مرحبا، وينك هالغيبة، كالعادة؟”، بهذه الكلمات وغيرها، يستقبل جلال، الرجل الستيني المعروف وسط منطقة سيدي البحري بالعاصمة تونس، حرفاءه الذين يقصدونه لتناول الصحن تونسي منذ ساعات الصباح الأولى.

شغف “جليّل” كما يحلو لبعض حرفائه مناداته، بعمله وتفانيه في تقديم “الصحن التونسي”، جعلا منه مقصدا لأحباء هذا الطبق التونسي التقليدي، والذي برع في إعداده منذ عشرات السنين صيفا وشتاء.

هذه ميزتي الصحن التونسي خاصّتي

“يتميّز طبقي بجودة مكوّناته التي أختارها بعناية فائقة وأستكمل مرحلة إعدادها في المنزل”، بهذه الكلمات قدّم جلال صحن التونسي خاصّته في حديثه لـ”الموندو”.

يضيف جلال قائلا “يتكوّن الصحن التونسي من السلطة التونسيّة وهي عبارة عن فلفل وخيار وطماطم وبصل ومن السلطة المشويّة وسلطة الجزر المطبوخ (أمّك حوريّة) والهريسة والموالح والبيض المسلوق (المروّب) مع التونة وزيت الزيتون ونوع محدد من الجبن حسب الرغبة، وكلّها مكونات ذات جودة عاليّة”.

جلال ليس مجرّد متخصص في الصحن التونسي، بل هو مايسترو عارف بطريقة ضبط إيقاع الطبق الذي تعلّمه بكثير من الحبّ والشغف منذ أكثر من 40 عاما.

مهنة موروثة

“ورثت هذه المهنة عن أبي لأستقرّ وإيّاها في هذا المحلّ الخاص بي، أنا شخص يخاف الله وأسعى لتقديم الأكل لزبائني من خلال أشهى وأجود المكوّنات”.

محلّ عاديّ في قلب سوق سيدي البحري يتوسّط محلات أخرى تقدّم صنفا واسعا من الأطباق الشعبيّة التونسيّة، إلاّ أنّ جلال يتميّز بقدمه وخبرته في هذا المجال، حيث أمضى فيه أكثر من 25 سنة ليكون أحد أعلام الصحن التونسي في العاصمة.

يمنح جلال خاصيّة لمحبيّ الجبن بإضافته إلى الصحن التونسي التقليدي، وهي إضافة أكسبته شهرة واسعة لدى حرفائه، ومعارضة لدى آخرين، ممن يرفضون إقحام بعض المكونات الدخيلة عن الأطباق الشعبية التونسية.

ويبلغ سعر الصحن التونسي عند جلال 4 دنانير تونسية (نحو 1.5 دولار)، و4.5 دنانير (نحو 1.7 دولار) بالجبن، ويعتبر هذا السعر مناسبا لطبق قادر على إشباع شخص واحد.

شاهدوا الفيديو الخاص بجلال 

 

Adv

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى